الأحد , ديسمبر 6 2020

عدلي أحمد يكتب ….الجنرال يتحسب حتي الان جيدا وقع خطواته

الجنرال يتحسب حتي الان جيدا وقع خطواته , ولكن تعقيد الوضع لن يتيح له كثيرا الاعتماد علي الترقيع في قماشه مهلهله , مع الوضع في الاعتبار ان معظم النار من مستصغر الشرر.
ان هذا الوضع الغاشم يعمل بصوره متسارعه علي دفع تناقضات حكم السيسي للمزيد من الاحتقان فاذا كان ما اسمي تحالف 30-6 قد تبخر تحت لفح الازمه ولم يتبقي منه سوي مجموعة الافاقين والنصابين والدجالين والمنتفعين والمغامرين والمشبوهين والمغمورين والموتورين , واذا كانت لحمة ما استطاع السيسي الامساك به في اوضاع الشرطه تتعرض لما لا يمكن تصور انه يقتصر علي ما اسماه البعض دولة امناء الشرطه , واذا كان القضاء السيساوي قداصابته اقالة الزند بالحمي , و وبالاحري اذا كانت الدوله كلها قد تحولت لاشلاء كما عبر السيسي نفسه وقبل وقوع هذه التطورات علي صعيد علاقته بالشرطه والقضاء, فان الباقي من اهل النظام وسدنته لن ينتظروا وقوع الطامة الكبري واندفاع الجماهير للميادين ,فالوضع قد صار يفرض عليهم رجل هنا ورجل هناك , رجل مع السيسي ورجل تستعد لمغازلة الغضب الشعبي وهي نفس المعادله التي فرضت نفسها في علاقة النظام بحكم الاخوان والتي عرفت طريقها للوجود اصلا منذ اللحظات االمبكره للثوره في موجتها الاولي المجيده والتي لم تتوقف حتي نحت المخلوع .
ويشكل ذلك دون ادني شك مصدر جديد يساهم في محاصرة حكم السيسي ويفاقم من ارتباكه بما يمكن ان يدفع به للمزيد من الاجراءت التي تستفز الناس.
لا شئ يمكن ان يوقف الانزلاق الراهن للحكم علي منحدر الازمه , كما لم يكن لدي حكم الاخوان ما يمكن ان يوقف السقوط , فالاصل الاصيل في الازمه هو حرص الكل علي استمرار نظام متعفن هتفت بسقوطه ميادين البلاد .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: