الأحد , مايو 16 2021
أخبار عاجلة

الطفلة التي تذهب كل ليلةٍ…قصيده للشاعره ناريمان إبراهيم

الطفلة التي تذهب كل ليلةٍ
سراً إلى نافذتك
تسترق قميصك
تلثم الحنين
وتنثره على أروقة الياسمين
تخط بحبر أنوثتها
أول حروف من اسمك الطاهر المُعمَد
هي ذات المرأة التي تشتهي
ظل الناي في عينيك
وبات الشوق بين ضلوعها مُؤرِق وموسّد
شوق يخض عذب الدموع
وكأن كل الدموع جوع إليك مُقدَد
وشتاء قد أتى مشاكساً
دون ساعةٍ يشاركني التشرد
ومسير ألف عام ومائة على طريق رموشك
لا أمل الترحال ما استطعت إليك
وأيقن أن الحياة دون عينيك وهم مُبدد

 

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: