الجمعة , مارس 5 2021

بيانات أمريكية تهز أسواق النفط بعد هجمات بروكسل

هبطت أسعار النفط، الأربعاء 23 مارس بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي بوتيرة فاقت التوقعات مما أذكى المخاوف بشأن استمرار تفاقم تخمة المعروض.

وبحلول الساعة 10:23 بتوقيت موسكو، تراجعت أسعار تعاقدات خام “برنت” العالمي بنسبة 1.15% أو 48 سنتا إلى 41.31 دولار للبرميل. ويأتي هذا التراجع بعدما ارتفع مزيج “برنت” أكثر من 50% منذ أن بلغ أدنى مستوياته في عدة سنوات، في يناير كانون الثاني الماضي عند 27.10 دولار للبرميل.

كما هبطت أسعار تعاقدات الخام الأمريكي بنسبة 1.23%، ما يعادل 51 سنتا، إلى 40.94 دولار للبرميل. وكان الخام بلغ أعلى مستوى له في 2016 في الجلسة السابقة، عند 41.90 دولار للبرميل، قبل أن يغلق عند 41.45 دولار للبرميل. وتعافى الخام بأكثر من 50% منذ أن بلغ أدنى مستوى له منذ 2003 في فبراير الماضي.

وقال دانيال أنج، المحلل لدى “فيليب فيوتشرز”، يوم الأربعاء:” لابد أن الفائض في صافي المعروض سيستمر في المدى القصير، وهو ما يقودنا إلى الاعتقاد بأن اتجاه الصعود الحالي غير مستدام”.

وقال معهد البترول الأمريكي في تقرير، بعد تسوية يوم الثلاثاء، إن مخزونات الخام الأمريكية زادت بواقع 8.8 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى مستوى قياسي عند 531.8 مليون برميل. في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 3.1 مليون برميل.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت، يوم أمس الثلاثاء، بعد سلسلة التفجيرات الإرهابية التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: