الجمعة , فبراير 26 2021

الوحدة تجعل منكَ رياضياً بارعاً…قصيده للشاعره مني محمد

الوحدة تجعل منكَ رياضياً بارعاً
فأنتَ تسبحُ بإستمرار مع سمكات الصمت
وتمتطي جياد الوقت السريعه
تقفز من غيمه إلى أخرى دون أن يندهش منكَ أحد
ترفع أثقال الذكرى التي يزداد وزنها بإستمرار
تركل قلبكَ طوالَ الوقت ليصل لمكان آمن
تحملُ مشاعركَ بين يديك وتجري هارباً من كل العراقيل حتى تستطيع إلقائها في مكانها المناسب
تتحدي نفسك وحزنك….
تدرّب الوقت والفرص
وتمارس الغطس مع خيالكَ المحترف

* أنتَ لاتتوقف عن الحركه عندما تكون وحيدا
يمكنك أن تغيّر مكان الأريكه خمس مرات
يمكنك أن تسقي الورده ثلاث مرات
ومن السهل عليك ترتب المخدّات كل لحظه….

* جسد الليل ضخم وشعره أشعث وهو يفضل الوحيدين يفرض سطوته عليهم
ويمر سريعا على الجماعات يرتاب منهم ويشعر بالهزال والخفّه

* يتعلّق الليل بخصلات شَعري
ويكون رأسي أثقل عند المساء
ولهذا أنا أقصه كل خيبه وكل بكاء

* لايحبني الليل يعذبني دائما يقتلع نجماتي المحببه ويعلقهم على حائطه البعيد ويزيّن عتمته

* لكن الليل صامت حنون
عندما يرى دموعي يفتح كفيه ويجمعهم ليمسح بهم جبيني المحترق بالذكريات
ويربت قمره على كتفي ويغني لي حتى أنام…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: