الثلاثاء , مارس 9 2021

أحاول … مازلت أحاول ….قصيده للشاعره مني محمد

أحاول … مازلت أحاول
أن يكون كل شيء طبيعياً
أخرج للطريق كي يقطعني
شاردة أمشي ….
أتدحرج كنرد لايتوقف عن القفز والدوران
أرتدي جسدي وأتعثر بأكمامه الطويلة
أدخل المكتبة
أشتري كتاب
وأفقد رمشاً …
( أحب أن أفقد رموشي عند رفوف الكتب )
ثم أزور المشتل لأختار نباتات جديدة لحديقتي
ألتقي صديقتي وتسألني عن صوتي
الذي نسيته على الطاولة في البيت
أتركها وأمشي …….
أرفع رأسي فأجدني داخل بيتي الذي لم أغادره
وجسدي لايزال معلقاً في مكانه
أما صوتي
لم أعثر علية حتى الآن ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: