هاني إبراهيم يكتب علي الفيس ….هل من الممكن انهيار سد النهضه بعيدا عن حدوث الزلازل

، ممكن لو عرفنا أن سد الموصل فى تحذيرات من انهياره وحدوث كوارث إنسانية وفى سد كاريبا وده سد على الحدود بين زامبيا وزيمبابوى و انهياره كارثه انسانيه على ملايين البشر ولما عملوا السد من خمسين سنة كان التمويل من البنك الدولى وفى 2008 زادت معدلات الأمطار وحدث شقوق فى السد واصبح على وشك الانهيار والبنك الدولى لم يتدخل لإنقاذ البشر رغم مسؤليته حتى الآن . يعنى زيادة معدلات الامطار ممكن تكون سبب وممكن كمان عيوب التصميم ، مثلا الشركة المنفذة سالينى الإيطالية هى المسئولة عن معظم سدود اثيوبيا هى شركة كبيرة لكن لها اخطاء وظهرت فى سد جيبي الثالث على نهر اومو رغم تحذيرات العالم وفى خطأ كمان فى 2010 كانت مسئولة عن سد جيبي الثانى فى اثيوبيا وبعد افتتاح السد بأسبوع واحد توقف عن توليد الكهرباء بسبب ضغط المياه على الصخور حدث انهيار فى نفق القناة الرئيسيه التى تغذي توربينات توليد الكهرباء بالمياه وتوقف عن العمل شهور . هل اثيوبيا عامله حساب زيادة معدلات سقوط الأمطار أو ضغط حجم المياه الهائل على الصخور ، أبسط شيء لو تعطل السد مجرد عطل لن تصل لنا المياه وعلينا الإنتظار شهور فى اقل تقدير .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: