حربي محمد يكتب …..السيسى يهزم البرلمان … للمرة الثانية .

بعد ماهزم الرئيس عبد الفتاح السيسى البرلمان فى الجلسة الافتتاحية لدورتة البرلمانية بخطابة المتميزالذى القى فية المسئولية كاملة على عاتق البرلمان فى تحمل مسئوليتة التشريعية والدور الرقابى على الاجهزة التنفيذية .
للمرة الثانية يقوم بتوجية ضربة استباقية له قبل عرض الحكومة لبرنامجها خلال الفترة القادمة بتغير الحكومة حتى لاتكون مسار نقاش او جدال او تعطيل مسيرة العمل والتنمية ..احساسا منة انة وحكومتة الموقرة فى سباق مع الزمن فى ظل حرب ضارية ضد الدولة المصرية من جميع الاتجاهات وخاصا الاتجاة الامنى والاقتصادى.
فهل يعى اعضاء البرلمان انة ليس لدينا وقت للمناقشات الغير مجدية وان يكون عمل اللجان التخصيصية بعد عرض الحكومة لبرنامجها لصالح المواطن اولا واخيرا وان يكون العضو على مستوى مسئولية الاحداث التى نمر بها ..
كفى والف كفى خمس سنوات من الكلام والمناقشات الغير مجدية واحداث جسيمة اعادة الدولة المصرية الى الوراء لسنين طويلة .
فهل يحرص الشعب الذى انتخب الاعضاء على متابعة ما سوف يحدث خلال المرحلة القادمة وحثهم على العمل بجد واخلاص حتى يكون لدينا خطة وبرنامج زمنى للعمل والانتاج وتحقيق التنمية ومحاسبة الحكومة فى حالة تقصيرها فى تنفيذ بنود الخطة طبقا للبرنامج الزمنى …
مع الوضع فى الاعتبار ان هناك قوانين مطلوب سرعة اصدارها حتى تستقيم الامور وتحقيق الاستقرار داخل المجتمع واهمها :-

قوانين مطلوب سرعة اصدارها
قانون العلاقة بين المالك والمستاجر.
قانون الضرائب العقارية.
قانون الحد الادنى والحد الاقصى للعاملين بالدولة والمعاشات .
قانون العالمين بالقطاع الخاص بنظرية ساعة / رجل وليس مرتب شهرى مع الزام صاحب العمل بالتامين . على العامل.
قانون مجلس الشعب والمحلى .
قانون الاستثمار .
قانون اعداد القادة للمناصب القيادية على جميع المستويات.
قانون المحليات والادارة اللا مركزية .
قانون الاحزاب .
قانون اعادة تنظيم مراكز الشرطة .
قانون المشاركة الشعبية المجتمعية .
قانون المحل مجلس الشعب والمحلى
قانون تشيجيع الوادع
قانون امتلاك الاراضى
قانون الاحزاب
قانون النقابات
قانون الجمعيات
قانون المرور
قانون عدم اشغال الشوارع بالسرادقات وسرقة كهرباء الدولة قانون منع ترخيص الورش بالمناطق السكانية وتوقيتات العمل بها قانون وصول الدعم لمستحقية
قانون التامين الصحى قانون الاسرة
قانون احترام مقومات الدولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.