السبت , سبتمبر 26 2020

محمود كامل يكتب ….حقيقة ما أشيع حول اقتراض النقابة 8 مليون جنيه وهو حق أصيل للجمعية العمومية في المعرفة

عرض على أعضاء المجلس قرار بالتمرير ظهر اليوم لتفويض النقيب وأمين الصندوق للحصول على قرض بمبلغ 8 ملايين جنيه بضمان وديعة للنقابة بمبلغ 10 ملايين جنيه، وذلك لسداد قيمة البدل للزملاء بالصحف الحزبية والخاصة نظرا لتأخر وزارة المالية في إرسال البدل، ولأن القرار بالتمرير يحتاج إلى إجماع جميع الأعضاء ،ولأنه لم تعرض علينا تفاصيل من أمين الصندوق ، علقت موافقتي أنا والزميلين محمد خراجة وحسين الزناتي لحين التعرف على تفاصيل الوضع المالي ، ومعرفة كل ما ستتحمله النقابة من خسائر في حالة الحصول على القرض.

حاولت البحث وتوصلت إلى أن كسر الوديعة المربوطة بقيمة فوائد 11 ونصف في المائة وهي قيمة أقل بكثير من الفوائد المقدمة من كثير من البنوك ، قد يكون أفضل ويجنب النقابة خسائر مالية ، تواصلت مع الأستاذ عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين واقترحت عليه قيام أمين الصندوق والإدارة المالية بتقديم دراسة وافية عن الموقف بالكامل حتى نتمكن من اتخاذ قرار، وأخبرني النقيب أنه طلب بالفعل إعداد هذه الدراسة قبل اتصالي به ، وأكد أن المالية أرسلت البدل للهيئة الوطنية للصحافة وسيتم صرفه مطلع الأسبوع المقبل، وبالتالي لا حاجة للحصول على قرض في هذه اللحظة. 
ننتظر قيام أمين الصندوق بإعداد هذه الدراسة بشكل سريع وعاجل ،لأن بقاء ودائع النقابة في البنك وفقا لهذه الفائدة القليلة يحتاج إلى إعادة نظر وتصرف عاجل من المجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: