الإثنين , سبتمبر 21 2020

أخبرني ياقمر
ياقمرا يسكن 
كل ليلة
أستار نافذتي
قل أخبارهم
هل مازالوا 
على عهدهم
هل مازال 
في نبضهم
مايذكرهم بأن
لهم أحباء
ياقمرا ينغمس
في بركة ماء
هل غابوا معك
أين أخذتهم
بالله أخبرني 
كيف لي 
أن أحيا
وهذا الشوق
يقتلني
إذهب إليهم
علمهم ماهكذا 
يكون الوفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: