الأربعاء , سبتمبر 30 2020

قصاصات ناعمة…. بقلم : عبد الزهرة خالد

لحظة التخلي 
عن الروح أمامكَ
تسمع جعجعة عظامي 
مغارات جمجمتي تفقد المقتنيات..

<> التجربة سلطة البرهان
أمزج ذرات الشوق والجرح 
أحاور دفاتر اللوعة بلا صوت
أفواه الأقلام تقطر عشقاً..

<> تفجرت السيوف 
على رقاب الناس
دمعة عمياء
تنظرُ في وجه الموت..

<> لو كنت حياً 
لقلت لك كل عام وأنت أغلى رفاة
هذا التراب يحجب عنك التهاني 
يكتب نيابة عنا ما يروم..

<> أدور مع الفلك
أكتشفتك في كل الحالات
اسماً يداعب نجوم الشوق
وخيالاً يناغم أقمار الأحلام..

<> رماح الخضوع 
تسقط القلب صريعاً 
في ساحة الندم
رائحة الظنّ تثقب صوت الليل..

<> أوقدُ ناراً في غصون دانيةٍ
من أرض الواقع
أنوف الجيران 
تشمُّ دخان العناوين..

<> أبتعدْ الى يومٍ آخر
ففي فم المدينة سعير
وزفير الوجع يبلع الرّيح٠٠

<> حرفُ 
ترميه القوافي في اليّم 
لجماله بعيونِ المنصاتِ
تدونهُ بمدادٍ كذبٍ 
حافةُ القلمِ 
كي يشدو بصمتٍ..

<> أملٌ يرتجف 
من عواصف الخريف
لا عود يمنحه اللجوء
ولا مصدٌ يحميه..

<> كم تزف الأرض أرواحاً 
للسماء 
فولادة الموت غير عسير
من رحم التراب..

<> حينما يقوى الغيم 
يشنق المطر 
برماد الضوء الخافت
قد لا ينفع النهار..

<> قصير جداً الخط 
بين نقطة البداية والنهاية
لأن قلبي البداية 
عند اسمك تنتهي الأشياء..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: