الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

فَراشاتُ مَيَّادة……………..بقلم الاديبة ميَّادة مهنَّا سليمان

فَراشاتُ مَيَّادة

* الفَراشةُ الحَمرَاءُ

سَأهجرُ كُلَّ مَظاهرِ الحَضارةِ

وأنامُ في أحضانِ الغاباتِ

سأفترشُ الحُقول

وأُرسلُ لكَ رَسائِلي

معَ الفَرَاشِ الطّائرِ

وَعلى أجنحتِها الملوّنةِ

سَأهرّبُ إليكَ حُروفَ حُبٍّ

وأنتَ ..هُناكَ

عَلى تِلكَ التّلّةِ الصّغيرةِ

تنتظرُ ريحَ كَلماتِي

كي تهبَّ عَلى شُرفة أيّامكَ

فيرتدَّ الفرحُ إلى عينيكَ الحزينتَينِ

آهٍ..ياأنَا!

لو كانَ بإمكَاني

لجمعتُ لكَ كُلّ فراشاتِ الكَونِ

وَبلحظةِ سِحرٍ

حوّلتُها بِعصا شَغفِي فيكَ

لمروجِ هناءٍ وسُرورٍ

حَبيبي… 

انتظرني على تلّة الحَنينِ

سآتيكَ على بساطِ الشّوقِ

لنطيرَ معاً في سماءِ العشقِ الجَميلِ

فَأنا وَأنتَ..

فَرَاشتَا حُبٍّ

وَكُلُّ زُهورِ الشَّوقِ

تُنادِينَا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *