الإثنين , سبتمبر 21 2020

الجيش اللبناني: استمرار تضييق الخناق على إرهابيي “داعش”

أعلن الجيش اللبناني، مساء اليوم الجمعة، أن وحداته تواصل تضييق الخناق على إرهابيي تنظيم “داعش” عند الحدود اللبنانية – السورية، مشيراً إلى استمرار الاستعدادات لتنفيذ المرحلة الأخيرة من عملية “فجر الجرود”

 وقال الجيش اللبناني في بيان له “واصلت مدفعية الجيش وطائراته قصف ما تبقى من مراكز تنظيم داعش الإرهابي في وادي مرطبيا، واستهداف تحركات الإرهابيين وتجمعاتهم، ما أسفر عن سقوط عددٍ من الإصابات في صفوفهم”.

وأضاف البيان أن “القوى البرية تواصل تضييق الخناق” على الإرهابيين، وتستمر في “الاستعداد القتالي لتنفيذ المرحلة الأخيرة من عملية فجر الجرود”.

وأشار البيان إلى أن “الفرق المختصة في فوج الهندسة تواصل شق طرقات جديدة، وإزالة العبوات والألغام والأجسام المشبوهة من مختلف المناطق المحررة”.

وأطلق الجيش اللبناني، صباح السبت الماضي، عملية واسعة ضد تنظيم “داعش” في جرود بلدتي رأس بعلبك والقاع من الجهة اللبنانية للحدود مع سوريا، وتمكن حتى الآن من استعادة السيطرة على 100 كيلومتر مربع من أصل 120 كيلومتراً مربع، هي إجمالي مساحة منطقة العمليات داخل لبنان.

ومن الجهة المقابلة، يخوض الجيش السوري و”حزب الله” معارك ضارية ضد الإرهابيين، تحت اسم عملية “وإن عدتم عدنا”، تمكنا بنتيجتها من استعادة السيطرة على 270 كيلومتراً مربعاً من أصل 310 كيلومترات مربعة، تشكل إجمالي مساحة منطقة العمليات داخل سوريا، حسبما أعلن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله، يوم أمس، كاشفاً النقاب عن مشاركة الحزب في تحرير 20 كيلومتراً مربعاً في منطقة حدودية متداخلة ضمن الأراضي اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: