الجمعة , مارس 5 2021

البحيرة التي جلست أتأملها …مقطع شعري للشاعرة عائشة دلال

البحيرة التي جلست أتأملها لساعتين دون حراك
بدأت تشعر بالارتياب
كيف لإنسان أن يجلس لساعتين
كاملتين دون التسبب في كارثة؟!
كالعبث بماء نقي
كقتل حشرة عاجزة عن رد الصاع صاعين
أو احتطاب شجرة مغلوبة على أمرها
بدا لها كأنه الهدوء الذي يسبق العاصفة
لاتعلم البحيرة أن في جلوسي إنضمام لصفوف المغلوبين .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: