الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

جفاف ……………. للشاعر/ مبروك السياري

جفاف..

ثَمَّةَ الآنَ طِفْلٌ
يُهَيِّئُ زَوْرَقَهُ الوَرَقِيَّ ابْتِهَاجًا
بِبَارِقَةٍ جَرَحَتْ وِجْنَةَ المِسْكِ فِي لَيْلِهِ

قَالَ: تُمْطِرُ عَمَّا قَرِيبٍ
وَ أَشْهَرَ زَوْرَقَهُ الطِّفْلُ فِي وَجْهِ هَذَا الجَفَافْ
الهُنَيْهَةَ.. وَالبَوْحُ نِسْمَةُ شَوْقٍ تَزُفُّ الغَمَامَ
هَوًى سَائِغُ الضَّوْعِ
طِفْلٌ عَلَى كَفِّهِ زَوْرَقٌ
يَتَفَحَّصُهُ
وَ يُوَشْوِشُهُ نَبْضَ أُمْنِيَةٍ
فَغَدًا سَوْفَ يُبْحِرُ فِي جَدْوَلٍ لَيْلَكِيٍّ
سَيَجْنَحُ لِلْمَاءِ..
لَيْسِ لَهُ فِي سَمَاءِ الخَيَالِ ضِفَافْ
جَامِحٌ وَ مَهِيبٌ كَوَجْهٍ تُشَكِّلُهُ غَيْمَةٌ فِي السَّمَاءِ
يَمُدُّ شِرَاعًا إِلَى كُرَةِ المَاءِ وَهْيَ تَدُورُ عَلَى نَفْسِهَا
تِلْكَ نَجْمَتهُ فِي الطَّرِيقِ إِلَيْهِ
سَيُغْرِي بِهَا الأَرْضَ، اسْفَنْجَةَ العَطَشِ الدَّمَوِيَّ
يُغَازِلُهَا وَهْيَ تَغْرَقُ فِي عُرْيِهَا
يَتَفَقَّدُ قَائِمَةَ الطَّيْرِ
مَنْ غَابَ عَنْ حَيِّنَا ؟ يَتَسَاءَلُ
ثُمَّ يَؤُوبُ إِلَى ظِلِّ أُغْنِيَةٍ
أَوْ يُقَشِّرُ أُحْجِيَةَ النِّسْوَةِ اللَّاعِبَاتِ
بِسِبْحَةِ أَحْلَامِهِنَّ
تَسَاقَطُ حَبَّاتُهَا دُونَ أَنْ يَنْتَبِهْنَ
لِمَا ادَّخَرَتْ نَمْلَةٌ فِي لَيَالِي الكَفَافْ
أَيُّهَا العَالَمُ الفَظُّ
ثَمَّةَ طِفْلٌ أَرِيكَتُهُ مِنْ سَحَابٍ
تَوَسَّدَ تَاءَ الخُرَافَةِ
وَاسْتَلَّ خَيْطًا مِنَ الجَمْرِ إِذْ يَتَوَقَّدُ فِي أُفْقِهِ
كَانَ يَرْسُمُ حَقْلَ دَوَائِرَ تَلْمَعُ مِثْلَ اليَرَاعَاتِ مِنْ حَوْلِهِ
حَيْثُ تَمْكُثُ مِقْصَلَةُ الخَوْفِ
كَانَ يَرُشُّ فَرَاغَاتِهَا بِشَرَارَةِ دَهْشَتِهِ
وَ يَشُدُّ النَّهَارَ إِلَى رِمْشِهِ
وَ يُخَبِّئُهُ وَرْدَةً فِي الشِّغَافْ
بِخُطًى مُتَعَجِّلَةً
يَتَقَدَّمُ كَالثَّوْرِ
هَذَا الحَنِينُ المُقَاوِمُ
آلِهَةُ اللَّيْلِ تَحْتَكِرُ الكَوْنَ
النُّورُ يَهْرَعُ نَحْوَ فَوَانِيسِهِ
أَعْيُنُ العَابِرينَ تُلَاحِقُهُ
بَيْنَمَا الطِّفْلُ يَمَّمَ نَاحِيَةَ النَّهْرِ فِي اللَّوْحَةِ الحَائِطِيَّةِ
مُكْتَفِيًا بِمُرَاقَبَةِ السِّرْبِ أَسْفَلَهَا
وَ بِعَدِّ الشُّجَيْرَاتِ
وَهْيَ تُلَقِّنُ خُضْرَتَهَا دَرْسَهَا فِي البَقَاءِ
الحَنِينُ الذي لَمْ يَنَمْ..
سَيَنَامُ بِعَيْنَيْنِ مَفْتُوحَتَيْنِ
وَ يَحْلُمُ أَنَّ العَرَاءَ الذي حَوْلَهُ بُرْدَةٌ أَوْ لِحَافْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: