السبت , سبتمبر 19 2020

.في بيتنا يغفو القمر …. بقلم : أ.صالح الحاج

.
في بيتنا يغفو القمرْ
ويَنامُ إن طال السَّهرْ
فسريره من سُندسٍ
ولِحافهُ عبقُ الزَّهرْ
ووسادهُ من زنبقٍ
قد صاغهُ خيطُ السَّحرْ
خبَّأتهُ في مهجتيْ
فهناك لااخشى الخطرْ
من حاسدٍ لا يرعويْ
يفشيْ تفاصيل الخبرْ
من جارةٍ مجنونةٍ
في عشقها كَرٌّ وفَرْ
لَمَّا رآنيْ ساهماً
والقلبُ أتعبهُ الضَّجرْ
ألقى علَيَّ وشاحهُ
فانسابَ في جوفيْ نهرْ
روَّى فؤادي فانتشى
فانزاحَ عن قلبيْ الكدرْ
اذ قال لي يافاتنيْ
أعلنْ ولا تخفيْ الخبرْ
أدركتُ أنِّيْ واهم
والظَنُّ في قلبيْ اسْتعرْ
أهديتهُ عمريْ الذيْ
من أجلهِ باعَ البشرْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: