رئاسة كوردستان :البرزاني لا يستأذن احدا في أعلان الأستقلال

اكدت رئاسة اقليم كوردستان، اليوم الخميس، ان قراءات مختلفة نشرت لتصريحات رئيس الاقليم مسعود بارزاني لموقع المونيتور بشأن مسائل رئاسة الاقليم والاستقلال والانتقادات التي رافقتها.

وقال المتحدث باسم رئاسة الاقليم في بيان ورد لشفق نيوز، انه بعد المقابلة التي اجراها موقع المونيتور قام عدد من وسائل الاعلام المحلية وبدلا عن مساندة ودعم الاستقلال بقراءات وتحليلات مختلفة حول مسالة الرئاسة والاستقلال كحق طبيعي وعادل لشعب كوردستان.

واضاف ان نص اللقاء باللغة الانكليزية مازال موجودا على موقع المونيتور ويحتوي اللقاء على الرأي الكامل والواضح لبارزاني ولا تحتاج لاية تفسيرات او تاويلات بعيدة عن المغزى والمعنى الحقيقي لما تحدث به، مبينا ان استقلال كوردستان هو الهدف الاساسي لبارزاني، وموقفه من مسالة الرئاسة واضح وغير قابل للتغيير.

وذكر البيان ان بارزاني قد شدد في رسالته التي وجهها بمناسبة راس السنة الميلادية 2016 و في الاجتماع الموسع للاحزاب في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي، على حسم مسالة الرئاسة وطرح ثلاثة خيارات، العمل على اجراء انتخابات لرئاسة اقليم كوردستان بالاستناد على القانون رقم 1 لرئاسة اقليم كوردستان لسنة 2005.

وتابع البيان ان بارزاني قد اعلن انه لن يرشح نفسه باي شكل لهذه العملية الانتخابية، كما اقترح ايضا ان يتم اختيار شخصية اخرى لشغل هذا المنصب حتى اجراء العملية الانتخابية لعام 2017، او استمرار الوضع على ماهو عليه بمراعاة الاوضاع الحالية التي يمر بها اقليم كوردستان الى ان يحين وقت الانتخابات القادمة.

واضاف انه اعندما لم تستطع الاحزاب التقدم باي حل لهذه المسالة، لا يمكن ان يتم ربط مصير البلد بالمصالح الحزبية الضيقة، ولا يمكن ان يكون مصير هذا البلد لعبة بايد عدد من الاحزاب، مشيرا الى انه لقطع الطريق امام اي فراغ دستوري ولادارة الشؤون الدبلوماسية و بسبب الحرب التي يمر بها اقليم كوردستان، فان قرار مجلس الشورى مازال فاعلا وسيستمر بارزاني في عمله حتى انتخاب رئيس جديد.

ونوه البيان الى ان هذا الامر واضح جدا لجميع الاطراف السياسية ولا علاقة له بموضوع الاستقلال، مشددا على ان يكون موضوع الاستقلال هدفا للجميع ولا يمكن القبول بالتقليل من اهمية استقلال كوردستان لمجرد مصلحة سياسية ضيقة .

واشار بيان المتحدث باسم رئاسة الاقليم الى ان بارزاني قضى كل عمره للنضال من اجل شعب كوردستان ولتحقيق هدف الاستقلال، في اي منصب او موقع كان، لافتا الى انه مازال يحاول لتحقيق هذا الهدف السامي ولا يستاذن من اي شخص كان لتحقيق الاستقلال وسيدعم دوما اي شخص يحقق هدف الاستقلال لشعب كوردستان، حسب تعبيره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.