الإثنين , سبتمبر 28 2020

خالد المحمودي يكتب …..ذئب الشعاب . ومدارس القذافي

نحن ثوار فبراير .. أيتها الجموع المغفلة اللاهثة خلف السراب . الحالمة بوعود الذئاب . ﻻتلومونا . ولوموا انفسكم . فنحن دعوناكم فاستجبتم لنا 
ضحايا بوابة ( الفات ) مفرق الشويرف سوكنة 
ضحايا بوابة (خشوم الخيل ) طريق سرت الجفرة

ضحايا بوابة ( الفقهاء ) طريق سبها سوكنة 
لن يكونوا اول الضحايا ولن يكونوا آخرهم 
لم تتعظوا من دروس التاريخ المستفادة . ومن العبر المستنفدة . فالذئب ضحك على الجميع
هي باختصار قصة ذلك الراعي . فالجميع قراها في مدارس القذافي . وضحك على موقف الراعي . وقصها لأطفاله قبل النوم . لكن ﻻ احد استوعبها وفهم مضمونها . فالذئب ضحك على السذج والاغبياء . جعلهم يكذبون لكي ﻻيصدقهم بعدها احد . وﻻ يتحرك لصراخهم احد . عندما يتقدم لإفتراسهم 
فنحن فبراير .. متعناكم . واجتهدنا وتحرينا . ونقبنا في الكتاب والسنة . وجندنا لكم شياطين الإنس والجن . واخرجنا لكم الشيوخ من تحت السراديب . ومن غيابت السجون . مدعمين بحزم ورزنامة . من الفتاوي المستعجلة صاروخية موجهة . ﻻتصد وﻻترد . عابرة للفضاء والاجواء . من اجل اسعادكم وامتاعكم . واخراجكم من حياة العبودية والدكتاتورية 
فشعارنا .. الدين لله . والوطن للجميع . فهو كالحق . كل يراه حسب زاويته . وحسب ثقافته . وحسب غايته . وعلى قدر ايمانه
فرؤيتنا لكم .. كانت هي . الاكمل شكﻻ . والاشمل نعثا . والاطول عمرا .فﻻ نرى اﻻ ما نريكم . والخطأ في التطبيق الخاطيء من طرفكم . وليس في الثورة .فالثورة انحرفت وعليكم تصحيح المسار 
فشعاراتنا . ودعاياتنا . ومطبوعاتنا . وملصقاتنا . ومطوياتنا صناعة حقيقية من بلد المنشأ ( اورجنال ) مبللة بامطار الدموع . مغموسة بانهار الاحمر القاني 
صنعنا ثورة متفردة ومتميزة .. شهدتها الابابيل بمرتفعات الجبل الغربي 
وصنعنا ثورة مباركة .. تستمد بركتها من نبي الربيع . بالجبل الشرقي 
ومجيدة . بمجد الاباء والاجداد المؤسسين . صناع الاستقﻻل باعثي الآمال 
فنحن اتباع فبراير .. نجدد لكم العهد والميثاق . وﻻ نخون العهود بعد توكيدها 
ودائما تذكروا .. فإن الذكرى تنفع المؤمنين 
ودائما تذكروا . اطروحاتنا وشعاراتنا . ورموزنا ورمزياتنا ومقاصدنا واهدافنا . وابعادنا ومستمسكاتنا .كلها صادقة . صدق مقامنا هذا 
وتذكروا جيدا .. نحن لسنا الوحيدين في الربيع . لكننا الاكثر بركة . والارقى مجدا . والأنقى عرقا . والأروع نصرا . فارفع رأسك فوق . انت ليبي حر . فثورثنا مثيرة فوق كل خيال . ومدهشة اكبر من اي حلم . وباهرة . كما ﻻعين رأت . وﻻ اذن سمعت . وﻻخطر على قلب بشر 
الإمضاء …… ثورة وثوار 17 فبراير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: