السبت , سبتمبر 19 2020

وحيد محمود يكتب : أحمد هانى … دبابة الجيش !

سياسة نادى الإسماعيلى منذ عقود ما زالت تسبح فى بركان الهزائم والخيبات , والسر هو التفريط المستمر فى ابناء النادى وكأن جماهير الإسماعيلية كتب عليها أن تتذوق دوما طعم الخسارة والحسرة !
البداية كانت مع خالد بيبو   مرورا بأحمد خيرى و عبد الله السعيد  – شريف عبد الفضيل ومحمد بركات – سيد معوض – عماد النحاس – أحمد حسن – اسلام الشاطر – أحمد فتحي – و أخرون ..,
وما زال المسلسل الهزلى مستمرا  بما لا يصدقه عقل وأكبر دليل على ذلك هو لاعب منتخب مصر للشباب تحت 17 سنه أحمد هانى عياده الذى مثل مصر فى بطولة افريقيا للشباب ومع ذلك لم يلعب مع الدراويش سوى مبارة واحدة فقط !!
فطن نادى طلائع الجيش الى مهارة اللاعب  والى إهمال متعمد من ادارى الفريق للاعب !  و خطفوه من الدراويش لن أقول فى صفقة بل أقول فى صفعة  أخرى لجماهير الاسماعيلى العاشقة لناديها والتى كانت ترى فى اللاعب أحمد هانى خليفة للنجم الكبير أحمد فتحى نجم منتخب  مصر وابن الاسماعيلى السابق !
علامات استفهام عديدة حول إدارة النادى الاسماعيلى وتواطئها فى هجرة شباب النادى و اولاده الى اندية أخر ..
رسالة الى المهندس ابراهيم عثمان  إلى متى سيتم تصفية الاسماعيلى من نجومه الشباب ؟ الى متى ستفرح الاسماعسلية بشبابها  الصاعد حتى يحصد البطولات ؟  
انتظروا أحمد هانى دبابة  نادى طلائع الجيش  …  وقد خسر الاسماعيلى  نجما من طراز خاص و غدا سيعض أنامل الندم .. و نتمنى أن نرى جهازا إداريا و مجلس إدارة لنادى الاسماعيلى بقلب عاشق للاسماعيلية وليس بقلب تاجر دأب على البيع … الاسماعيلى  مفخرة للشباب الصاعد ..  وليس مزرعة فراخ يديرها تاجر  !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: