وتباطأ تقدم القوات العراقية والفصائل المسلحة الموالية لإيران إلى العياضية بسبب القناصة والألغام والقنابل المزروعة على الطرق.

وقال المقدم صلاح كريم من الجيش العراقي “الهجوم بدأ من محورين في محاولة لتشتيت مقاتلي داعش”.

وأضاف “مجموع كلي لأربع سيارات تحمل متفجرات و يقودها انتحاريون قامت بمهاجمة قواتنا تحت غطاء من القنص. اضطررنا للقيام بتأخير التقدم لتجنب تقديم خسائر بين الجنود”.

واستعادت القوات العراقية في الأيام القليلة الماضية معظم مدينة تلعفر بشمال غرب العراق والتي خضعت لسيطرة داعش لفترة طويلة.

وكانت القوات في انتظار استعادة العياضية على مسافة11 كيلومترا شمال غربي المدينة قبل أن تعلن النصر الكامل.