الأحد , سبتمبر 20 2020

سنكون في جسد …………. للشاعر/ خالد الشاهري

سنكون في جسد 
الطبيعةِ 
نخلتينِ وإن بدا
للنّاظرين
هدوءنا ستجيء ريح العاشقين

لتحمل القبلاتِ منّا ..
قُبلتانِ يؤجّلان خُطى الغروب ..

من يا تُرى !!!

أتُسائلين رؤى 
المحبين الّذين 
تلعثمتْ في صحوهم
لغةُ المسافةِ 
إذْ بنوا من شوقهمْ 
جسرًا يمدّ 
على الهواء أكفّهم ليشدّ
بعضًا بعضهمْ ..

لا يا ملاذ الروحِ لن 
تقف البلاد 
بوجهِ ظمآنٍ إذْ اشتهت
الحبيبةِ
ثغرهُ لتُذيقهُ من ثديها
طعم الجنونْ ..
فتهيّئي يا حلوةَ 
التكوين كي نُلغي 
تعاليم 
الطبيعةِ .. 
هاهنا جسدي
ويقبلُ نحوهُ
ثدياكِ رغمَ تراكمِ
العقباتِ 
ما بيني وبينكِ .. 
فاعلمي إن الخيالَ لمثلِ شوقينا 
علاجٌ لا سَفَرْ .

تعليق واحد

  1. قمة الروعة والرقة والعذوبة
    بجد بقدر ليك عملك وممنونة ليك كتير ع اشعارك
    وبحب احساسك في كتابتك بحب روحك بحب سجي افكارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: