الأحد , سبتمبر 27 2020

العبادي يعلق على الاتفاق بين “حزب الله” و”داعش”

هنأ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، مساء أمس الثلاثاء، العراقيين بـ”الانتصار الكبير” في قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى، واعداً إياهم بالقضاء على تنظيم “داعش الإرهابي” قريباً.

وقال العبادي، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، “نهنئ العراقيين والقوات المسلحة بالانتصار الكبير الذي تم في قضاء تلعفر”، مضيفاً “لا خيار أمام داعش في العراق سوى الاستسلام أو القتل”، أوكد أن “الإرهاب” لم يعد موجوداً في المناطق التي تمت إعادة النازحين إليها بشكل منظم، وذلك وفقاً لموقع السومرية نيوز.

وبالنسبة للاتفاق الأخير بين “حزب الله” و”داعش”، أعلن رئيس الوزراء رفضه نقل أعداد كبيرة من عناصر تنظيم “داعش الإرهابي” إلى مناطق تقع على الحدود العراقية السورية، داعياً الحكومة السورية إلى فتح تحقيق بشأن ذلك. وقال إن “نقل أعداد كبيرة من “داعش الارهابي” إلى المناطق الحدودية مع العراق أمر غير مقبول”.

وأضاف العبادي، “كنا نتمنى أن يتم التباحث معنا”، معتبراً أنه “لا يوجد أي مبرر مبرر للتفاوض مع الإرهاب”. ودعا الحكومة السورية، إلى “فتح تحقيق بالموضوع”، مؤكداً “نحن لا نسعى إلى احتواء داعش بل القضاء عليه”.

الجدير بالذكر، أن أكثر من 300 عنصر لـ”داعش الإرهابي” غادروا منطقة القلمون الغربي بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حزب الله وداعش، بالتنسيق مع الحكومة السورية، متوجهين نحو مدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي، القريبة من الحدود العراقية.

من جهة أخرى، اعتبر رئيس الوزراء العراقي، قرار مجلس محافظة كركوك بمشاركة المحافظة في استفتاء استقلال إقليم كردستان بأنه أمر “خاطئ”، وقال: “الحكومة ألمركزية لم تفقد السيطرة على الحكومات المحلية، لكن الانتخابات قريبة وهناك قرارات غير مقبولة مثل قرار مجلس كركوك بشان الاستفتاء وهو أمر خاطئ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: