الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

توقف نحو ربع إنتاج الوقود الأمريكي مع استمرار العاصفة “هارفي”

عانى مركز صناعة الطاقة الأمريكية المزيد من الأضرار الليلة الماضية جراء العاصفة المدارية “هارفي”، وقد تستمر قيود الإمدادات لأسابيع مع توقف نحو ربع إنتاج الوقود الأمريكي.

شهدت منطقة بومونت/ بورت آرثر في ولاية تكساس، التي تضم عددا من شركات التكرير الكبيرة، هطول أمطار في الـ24 ساعة الماضية أكثر مما شهده أي جزء آخر من المنطقة منذ بدء العاصفة، أواخر الأسبوع الماضي، بحسب ديفيد روث من المركز الأمريكي لتوقعات الطقس.

وقاد تعطل الإنتاج الذي سببته “هارفي” بقطاع النفط وأدت إلى ارتفاع أسعار العقود الآجلة للبنزين نحو 17% خلال الأسبوع الأخير.

وتسببت العاصفة “هارفي” في تعطل طاقة تكريرية إجماليها 4.2 مليون برميل، وهو يعادل ما تستهلكه اليابان يوميا بناء على تقارير شركات وتقديرات “رويترز”.

ووقعت أحدث الإغلاقات، التي جرت مساء أمس الثلاثاء وصباح اليوم الأربعاء، في بورت آرثر وشملت أكبر مصفاة في البلاد.

بالإضافة إلى حالات التعطل التي شهدها قطاع التكرير، انخفض إنتاج النفط الصخري بشكل حاد في منطقة إيجل فورد بولاية تكساس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: