الجمعة , سبتمبر 18 2020

قيادة العلميات المشتركة العراقية تحدد الوجهة القادمة بعد تلعفر

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الخميس، أن معركة الحويجة قد تكون هي الوجهة الأخرى بعد تلعفر.

 قال المتحدث باسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في بيان له “بإمكان قواتنا بدء أكثر من عملية بآن واحد”، مضيفا: “لدينا خياران الأول باتجاه الحويجة والثاني الفرات الأوسط”.

وأكد أن “معركة الحويجة قد تكون هي الوجهة الأخرى بعد تلعفر”.

وتابع المتحدث قائلا “نسعى لاستنزاف قدرات “داعش” في مواقع تواجده”، مؤكدا: “لن نسمح بعودة الإرهابيين إلى المناطق التي طردوا منها “. وأضاف: “نسعى لنزع الألغام والعبوات الناسفة من تلعفر”.

وأشار إلى أن التحالف الدولي قتل أكثر من 1000 داعشي في تلعفر. وأضاف أن “خطة تحرير تلعفر كانت نموذجا من كل المقاييس”.

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الحربي أنه “بالتزامن مع إعلان القائد العام للقوات المسلحة تحرير كامل محافظة نينوى، باشرت طائرات القوة الجوية العراقية بإلقاء ملايين المنشورات على قضاء الحويجة لتعلن للمواطنين قرب خلاصهم من عصابات “داعش” الإرهابية”.

وأوضحت أن إلقاء المنشورات يأتي لتوجيه المواطنين “بالابتعاد عن أماكن تجمعات “داعش” لأنها ستكون أهدافا لطيارينا وستقوم قيادة العمليات المشتركة بتحديد الطرق الآمنة التي ستخصص لاحقا للمواطنين، كما حذرت العمليات المشتركة الإرهابيين بإلقاء السلاح والاستسلام لتجنيبهم الموت”.

هذا، وكان رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة العراقية، حيدر العبادي، قد أعلن عن النصر على تنظيم “داعش” الإرهابي في تلعفر وتحرير محافظة نينوى بالكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: