الأربعاء , سبتمبر 23 2020

شئٌ من هَلوَسات………..قصيدة للشاعر \رائد اسماعيل

تَصَنَّعي تَجَمَّلي

وهُناكَ ..هُناكَ حُيثُ

بَاحةَ وِجدَاني

رَفرِفي على أغصَانِ

هذَياني ..

إنَّ جَسَدي يَنزُفُ عَرَقاً

مَنبعُهُ خَجليَ

الأنَانِي ..

…..

أصْبَحَ طيفك ظِلاً أبَديَّا

تَوأمَ غَفوَتي

سَرابُ صَحوتِي

فَأنتِ نُبوءة مَحرومٍ

وأنتِ منّي

كلَّ كياني …….

……

عَيناكِ ..

مِنَصَّةُ إعدامي

والموتُ فيكِ

حَياةٌ أخرى

أشتَهيهَا منذ َّ أعوام

يَا بِدايَاتِي وخِتام

ازَمانِي …

…..

صَرخَتِي ..

أيقَظت سُكونَ لَوعَتي

تَجَلّت مُعلنةً أنّني

أعلَنتُ الحَربَ

على حِرمانِي

فَتعالِي تَعالي

أحبّكِ ألف ألف مرّة

فإما أنتِ

أو ليذهبَ الحُبُّ

وينساني ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: