الجمعة , سبتمبر 25 2020

غزل……………………..بقلم الشاعر\..عمر اولاد وصيف.

….غزل…

يسير

ويعود

ويشع العمر

في حضنها

ويلوح فوق رباها

جوانحي

من خلقها

الجرح النازف

والشارع في ثورنه

كانه البركان

والاعصار

لي كل ذكري

اكلما سرت الي

يرتمي بخطاها

ومداها

هكذا الامر

بطمانيتها

القلب والروح

في اغرقها

وانا 

في سكرتها

مؤغل

في الوعود الغاوية

هي في سكرتها

غلة لاترتوي

لاترتوي

ان زرتها

فيها

ومنها

الصبا

والعمر

يتالق

يتالق

فيبرق

ويخفق

وينطق

ومنهن

القلب تعلق

وحين يخفق

يلمح 

العمر زاهرا

هنا الابطال

دم وفسفاط

حين يصفق

علي هذه الارض

يبرق العمر

علي غزل

غزل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: