الأحد , سبتمبر 20 2020

تفاحي ………………….قصيدة للشاعر عزيز امرزكيو

تفاحتي خذها أحمر
صدرها أحمر
خصرها أحمر
تفاحتي أحمر في أحمر
عشقتها من أول درس
في روضة الأطفال
رأيتها في دفاتري
وفي ألعابي
حلمت بها قبل أن
تكتمل أحلامي
تفاحتي الشهية
طعمها سكر
وكلماتها عسل نحل
بمذاق الزعتر
عيونها…..
آاااااه من عيونها
بحر أزرق وأخضر
سحاب غيث ممطر
وحضنها وطني الأكبر
إذا غازلتني
توقفت عقارب الساعات
وصار الوقت يحسب
بمقدار القبلات
والدقائق تنبض بلمساتي
وإذا همست
أصبح الزمان برزخا
وعاش الناس بلا زمان
أقول لها أحبك
ألف مرة
وكأني لم أقلها من قبل
ولا مرة
تنهيدة الأعماق بركان جارف
أحرق سفينتي وكسر المجادف
تفاحتي بلونها الأحمر
تجالسني في كل المجالس
تراقصني في كل المراقص
تطير ككل النوارس
لتعود لمرافئ الحب
عند ناصية العشق
في خطوط البرق
كصدى الصوت
في أجراس الكنائس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: