الإثنين , سبتمبر 21 2020

نوازع……شعر لينا المفلح

عن أي أوجاع البرايا نكتبُ

والحرف جرحٌ آخرٌ يتعذبُ

نروي حكاياتِ الغرام ويشتكي
قلبٌ على جمر الهوى يتقلبُ

لافرق بين العاشقين جميعهم 
سرّاقُ ليلٍ والليالي مهربُ

ظمئوا وماكأسُ المحبة فارغ
لكنهم حُرموا وعزّ المشربُ

تهوي القلوب وفي المسافة بينها 
وطنٌ بأحداقِ الشتاتِ يُغربُ

صوتي هناك على المساء وجثتي
فوق السحاب من الدما لاتنضبُ

ويقين هذا الكون يكفي لحظة
شردت بها عينا وجومك ترقبُ

صمتتْ رياحُك فانتظرها وانتظرْ 
زمناً يعيدُ صياغةً لا يكذبُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: