السبت , سبتمبر 26 2020

حلم…..شعر زينب عبد الباقي

حلم

أحبَك تحت شعاع القمر

ساكناً .. منعزلاً عن ضوضاء البشر 

أحبّك انعكاساً لضياء أحلامي و فيك أذوب

أتلاشى كما السّكّر في قطرات مائك 

أحنّ إلى انسيابك إلى لحظات احتوائك 

أرغب الغوص فيك أطير في سمائك

وأحضن القمر المتلالئ على صفحات مائك 

لا أذكر أنّا التقينا 

لكنك في بالي تحيا في أعماقي

أنت خمري كأسي .. و أنت السّاقي

في حياتي أنت فجر من ثناياه انطلاقي

أنت عمر أنت بعث شفائي أنت و ترياقي

أحبّك منساباً على جنبات الهوى

أحبّك فيضاً بنار صبابتي اكتوى

احبّك عطاء روى الكون ثمّ اكتفى 

بنقطة عشق من غرامي و ارتوى

حبيبي يا أملاً في عمري يكبر

يا قمراً في حياتي يظهر 

يا قلباً .. بألمي يحسّ و يصبر

يا برعماً على شفتيّ يزهر

انتظرني سآتيك على صهوة غمامة

تدثّرت بشعاع السكون

لألثم الخدين منك قبل الجبين و العيون 

لأتوه في نظراتك أسائل نفسي “من تكون؟ “

لأنساب كالقطرة في حناياك الحنون

كالعروس آتية من بلاد الأرز إليك

لأرتوي من ماء حبّك و أستقي من راحتيك

فانتظرني قد تراني في لحظة بين يديك

أحقّق الحلم الذي بالحب يحملني إلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: