الأربعاء , سبتمبر 23 2020

الحكومة الدنماركية تبحث عن سبل لعرقلة تنفيذ مشروع “التيار الشمالي 2”

أعدت الحكومة الدنماركية مشروع قانون من شأنه أن يسمح بعرقلة بناء خط أنابيب الغاز “التيار الشمالي 2” من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، حسبما أفادت صحيفة “بولوتيكين” الدنماركية، اليوم السبت.

 وحسب معطيات الصحيفة فإن مشروع القانون الذي تمت إحالته إلى الهيئات المختصة سيسمح برفض طلب شركة “نورد ستريم 2 أي جي” المشرفة على تنفيذ المشروع لبناء خط أنابيب الغاز.

وقد تم توجيه الطلب المذكور إلى وكالة الطاقة الدنماركية في نيسان/أبريل الماضي. وينص مشروع القانون على تغيير نظام الإجراءات الخاصة بالنظر في مثل هذه الأمور، وتحويلها إلى وزارة الخارجية الدنماركية. وسيكون بإمكان الخارجية رفض أي طلب أجنبي لبناء خطوط الغاز في المياه الإقليمية الدنماركية في حال اعتبرت الخارجية أن ذلك يهدد مصالح الدنمارك السياسية أو أمن المملكة.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان الدنماركي مقترحات الحكومة في هذا الشأن في شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ويذكر أن مشروع “التيار الشمالي 2” يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية قدرها 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. وتبلغ حصة عملاق الغاز الروسي “غازبروم” في المشروع 50 بالمئة، وتملك كل من الشركات الأوروبية الخمس المشاركة في المشروع حصة 10 بالمئة فيه.

وقد حاولت عدة دول من أعضاء الاتحاد الأوروبي عرقلة تنفيذ المشروع، معبرة عن قلقها بشأن أمن الطاقة في أوروبا، على خلفية الخلافات السياسية مع روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: