وقال التلفزيون الرسمي الإيطالي ووكالة أنباء أنسا إن المرأة البيروفية تعرفت على المراهقين الاثنين، وهما شقيقان، يوم السبت في مركز للشرطة بمنتجع ريميني على البحر الأدرياتيكي.

وأفادت الضحية بأنها تعرضت للاعتداء والاغتصاب على طريق هناك بعد قليل من مزاعم باغتصاب عصابة من أربعة أفراد سائحة بولندية بشاطئ ريميني.

وقالت وسائل الإعلام إن الشقيقين سلما نفسيهما للشرطة في بلدة قريبة على صلة بواقعتي الاغتصاب.

وأفادت قناة سكاي تي جي 24 بأن المشتبه بهما في الخامسة عشرة والسابعة عشرة من عمرهما.

كما تم الاعتداء على رفيق المرأة البولندية حتى فقد وعيه، وتحقق بولندا في الجريمة ضد مواطنيها.