السبت , سبتمبر 19 2020

قصاصات الورق…..شعر محمد راغب عبد الصبور

قصاصات الورق

نعم 

أنا الذى قد هام فى المدى عشقا

لم تعد 

عيناك جنتى ولا حلم حنينى 

عبثا حاولت 
فمات الصمت فى الاحشاء قبل أن تخاطبنى 
الاشوق 
وبكأسها تسقينى
هى ترهات المساء نفسها 
لم تتغير 
بل
سقط العمرصريعا وتناثر الحب 
أشلاء لتشقينى
فعلى أرضك ذبل الزهر 
وانشطر القلب فلم يتبقى غير الليالى 
الباكيات
وأنت 
كقصاصات الورق انثرها
فوق الادراج 
وعلى طاولتى ابكيها 
وتبكينى
نعم 
لم تعد عيناك جنتى ولا حلم فى الاسحار يأتينى
لكننى اسدلت ستار
النهايات
فقد كنت أمزق قصاصات 
الورق
أبعثرها وفى النار
القيها
وتلقينى ………………………………………………………………………………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: