السبت , سبتمبر 26 2020

مستنقع العمر ……للشاعر احمد العربي

مستنقع العمر
……….
لنسمِّ الغيوم والأطيار بمسمياتها ..
السنونوات تعجز عن اللحاق بآخر الكواكب المتساقطة ..
وآخر الظلال
لتكوني ظلي المفقود من وجع الحكايا
نحن بريقان لنجم يلتمع
لكنها الريح عبثا تحاول
بعثرة مواسم الدراق
نحن عبثا نحاول
أن نروي الياسمين بأقداح من ربيع
عبثا نحاول لثم الفراشات لتحجم عن الرحيل
نحن إذا لن نموت في آخر السرداب المعتق من دمع الثكالى
وأشجار الزيزفون إذ تصرخ
لا تتوقفوا عن تجميع أكواز الصنوبر
نحثو التراب على القرميد المخضب من دمانا
حتى لا يظهر الأحمر القاني كعربون محبة
نحاصر ذواتنا بالأشياء المبعثرة فينا وباللاشي
نسكب جرار الدمع مع الكلمات التائهة صوب الفضاء
لنسمّ الغيوم والأطيار بمسمياتها ..
السنونوات تعجز عن اللحاق بآخر الكواكب المتساقطة ..
وآخر الظلال
اشربي من دموعي نهرا ساريا مثل حبات العنب
عصيرها يشفي الحنين
قبرتان نحن على سفح الوميض
أنرتحل بعد كل ما أوتينا من ظلال
يتمرد القمح ذات إصباح على حافة النهر ..الحقل
المعمم بالاه دوما..يعرفه الحبق
يروي جناه
والمعمد بكل الذكريات
نرتجف من برد انتماء
العروبة في ذهول
تبيع ثمارها في محفل لا نطال مآقيه
والظل يبقى الظل فينا
ولا ارتحال
نمانع الريح السموم
علنا نودع الآهات فجرا
علنا نسقي الورود الذابلة على حافة مستنقع العمر المرير

مستنقع العمر – أحمد العربي سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: