الجمعة , سبتمبر 18 2020

.نار………….قصيدة بقلم عمر أولاد وصيف

تدفعني ناعورة الريح
لاهل الحياة
والدنيا
والروح عمرت البلاد
زرعت الازقة
والاحياء
والشوارع
واللغة والاصوات
بما يطفئ الظما
والكارثة
وما يطعم الجائعين
البائسين
اري البلاد عارية
الجسد
وباب الزعامة
عما يصفون
اليوم وغدا
اري العاري
شاخرا
باب الزعامة
وهم سفهاء
دجلون
سفاحين
مزيفون
زايغون
والبلاد يخرها
كما زغموا
التؤكل
علي البلاد
واليلاد
والشعب
يموت جوعا
مايين يوم
واحد
وشهر
وعام
والانسان
ضاع في مفترق الطرق
دغدغات مؤقتة
بين اللحم
والاظافر
تنكيل الانسان بالانسان
الاشياء علي ضوئها
في ذاتها
معني المعني
والنعني واحد
وطن
وشعب علي نغم الغروب
يميل
والبلاد 
في خندق الفجر
الذابول
تعلوا
سنيلة نازفة
نار
نار
نار
ونار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: