الإثنين , سبتمبر 21 2020

سأبحثُ عن امرأةٍ تشبهكِ…..شعر رعد يكن

سأبحثُ عن امرأةٍ تشبهكِ
أكتبُ لها قصائدَ رديئةً ، ثم أمزقّها
..
أحاولُ أن أقولَ لها تاريخاً من الحب العاثرْ
و أعلّق صورتها على باب عزلتي

عذراءَ لقصةِ حبٍ مجهولة
كلما نظرتُ إليها سمعتُ صوتكِ .
..
أضحكُ ، مثل قنديلٍ يبدأ حياتهُ في أولِ الليلْ
أصمت ، مثل ليلة مكسورة الخاطر
..
ثمَ سأذهبُ معها في نزهاتٍ إلى البحرِ
وأنا على يقينٍ أني … لن أغرقْ
..
ستغنّي لي أغاني العاشقينْ
و سأغني لها أغاني مبتورة الموّال ، و أسهبُ في النشاز
منتظراً على باب الإحتمالْ
..
وأنتِ … يا أنتِ
كنتِ أجمل احتمالاتي
..
أنتقمُ منكِ بي
و أقتلكِ فيَّ
..
فقط لأنكِ لم تعرفي
أيتها المرأة التي تسكنينَ خاطري من الوريدِ إلى الوريدْ
أن كذبي هذا الذي أمارسهُ على الكلماتْ
لم يكُنْ قصيدة ،
كانَ خنجراً في الظهرِ
تماماً …. مثل عينيكِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: