الوفاء….قصيده للشاعر منتصر فاعور

أحبُّكِ أجملَ الحبِّ
حينَ يبقى في الصُّدورْ
و أجملَ الشِّعرِ الغزلي
أكتبُهُ بينَ السُّطورْ
أخافُ البوحَ العلني
و لا أقرُ الاعترافَ أو الظهورْ
بعضُ الحبِ يموتُ قتيلاً
و يداسُ أمامَ الجمهورْ
فدعيهِ في السِّرِ يحيا
إنّنا أمةٌ تفضحُ العصفورْ
و تبيعُ في الأسواقِ القديمةِ
بقايا الفرحِ و السرورْ
لا تخافي إنْ متُ شهيداً
فسيدومُ حبي عصورْ
يبني منْكِ شطري الأبياتِ
و يشيّدُ لكِ القصورْ
أوصيكِ بالوفاءِ لذكرى أيامٍ
مضَتْ قدْ طهرْتُها بالنورْ
و جعلْتُ الحبَّ انتفاضةَ قُبـَّلٍ
لهُ جماهيرٌ قامَتْ تثورْ
و اروِ أسماءَكِ كلَّها و اسقِها
منْ ثغرِكِ العطورْ
و قولي: رحمَ اللهُ أيوباً
كانَ على النساءِ صبورْ

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: