الجمعة , سبتمبر 18 2020

احلام على مقاس الوطن ……………بقلمي:خيي نورالدين

يدعوني الليل.. 
لاعيشه دهرا ..
وسرمدا.. 
وحيدا اداوي.. 
جراحي.. 
ليس معي.. 
احدا..
وكم يخشى.. 
الوطن.. 
كرهي..
لهذا الحيف.. 
ومن الحيف.. 
بت اغزل حقدي.. 
احقادا.. 
يا وطني.. 
اضناني الجفاء.. 
وما خلقت.. 
لاكون.. 
هكذا.. 
لا الوم.. 
لا اعتب.. 
فاحساس الظلم.. 
يميت النوم.. 
حتى مقلي..
كرهت.. 
الوسادا.. 
يا وطني..
تموت احلامي.. 
وتشنق.. 
الامنيات.. 
وتبيت آمالي.. 
وتمسي.. 
تصادر.. 
تباع بالمزاد العلني.. 
ولا احد يدخل.. 
المزادا.. 
ارهقتني السنون.. 
قتلت بأسي.. 
شلت مني.. 
العنادا..
دونكشوط انا… 
احارب.. 
الخيالات.. 
والاطياف.. 
ونصل سيفي..
عاف.. 
الجهادا.. 
يا وطني..
اقطاعي الملامح.. 
انت..
وسوطك..
السادي الارعن.. 
يجلد ضهري..
حتى خلايايا.. 
باتت تكره.. 
البلادا..
ابيع البن.. 
مكرها.. 
واطيع رب العمل.. 
قسرا..
واكره ما.. 
اكره ..
حين يصير ..
الوطن..
جلادا..
لا اطلب الرحمة.. 
وطني..
فحين اصابك.. 
العقم.. 
آثرت… 
البعادا..
صم اذانك..
لا تسمع انيني.. 
فخيباتي..
على جبينك.. 
اثم.. 
ارق الحي.. 
والجمادا.. 
مخمور يا وطني.. 
هذه الساعة..
احمل سترتي… 
على الرصيف… 
رميت ربط العنق.. 
على الملأ العنك.. 
لا ابخسك..
لكن في حبك..
زدت… 
الحادا.. 
يا وطني مات..
في الالق..
وبريق عيوني..
وعلى عتبات التيه.. 
المضني… 
شابت احلامي… 
دعوني انا وخمرتي… 
فليست احلامي.. 
على مقاس..
الوطن.. 
وما بات الوطن… 
يصنع من الشبيبة …
عمادا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: