الإثنين , سبتمبر 28 2020

كوريا ولعبة “الاتاري” والنووي المحتمل !

قبل اشهر قلنا هنا وفي المساحه نفسها ان امريكا وترامب في ورطه وليس كوريا..وقلنا ان قرار ترامب بارسال قوات الي قرب سواحل كوريا الشماليه هو قرار غير صائب ورط ترامب به نفسه..واليوم نقول بعد ان شاهدنا المشاكل والانقسام داخل الاداره الامريكيه انهناك من يريد توريط ترامب او علي الاقل احراجه وادخاله في مشاكل!

القصه باختصار لمن لا يعلم ان كوريا الشماليه اهتمت طوال تاريخها بالتصنيع العسكري وقطعت فيه خطوات جريئه وكبيره وابرز تقدمها كان في الصواريخ وقد تعاونت فيها فتره طويله مع بعض الدول العربيه لتعويض التفوق الجوي الاسرائيلي..ترسانة الصواريخ الكوريه موجهه نحو اليابان وكوريا الجنوبيه واجزاء من اراضي الولايات المتحده..ودرجة استعداد الجيش الكوري الشمالي مرتفعه للغاية والتعليمات هي اطلاق الصواريخ بكثافه علي هذه الدول عندحدوث اي هجوم عليها! وبالتالي فأي طيران سيهاجم كوريا او صواريخ ستوجه اليها ستدفع اليابان وكوريا الجنوبيه الثمن فورا وسيكون باهظ للغاية لأن لا احد يعرف ماذا ستحمل هذه الصواريخ معها بخلاف المواد المتفجره..فربما حملت اسلحه كيماويه او بيولوجيه او ربما نوويه تكتيكيه اي محدوده وصغيره لكنها شديدة التدمير طبعا!

وبالتالي امتلكت كوريا الشماليه قوة ردع كبيره دفعت اعدائها الي التفكير حتي اللحظه في الاقتراب منها لدرجة انها اطلقت صاروخ الاسبوع الماضي كان القصد منه عبور الاجواء اليابانيه كأنها ” اتاري” الاطفال تماما ! وهي ليست اهانه فقط لليابان وانما اكدت الدقه الشديده لصواريخها ولجرأتها في الفعل!
وبالتالي ايضا فلا حل امام امريكا الا ثلاثة حلول الاول التفاوض والثاني وهو استخدام تكنولوجيا الكترونيه شديدة التطور تحدث شللا تاما في كل الاجهزه والمؤسسات الكوريه بما فيها الرادارات وبوقت كاف لامريكا لتدمير كل قواعد الصواريخ الكوريه والكتله الصلبه في الجيش الكوري وهذا الحل يتطلب ان تكون هذه التكنولوجيا غير معروفه لدي كوريا وهذا مستبعد نظرا للتعاون السابق والطويل الكوري الصيني والكوري الروسي ويتطلب ان تكون قواعد صواريخها في العراء وليس في تحصينات بعيده الي باطن الارض والجبال ويتطلب الا يتم التمويه عليها بقواعد هيكليه او ثباتها وليس حركتها بقواعد متحركه تعمل وفق خطه محكمه يستحيل معها ضربها كلا في وقت واحد..او الخيار الثالث وهو ان ترتكب امريكا جريمه تاريخيه اخري وتضرب العاصمه بيونج يانج بالنووي واخراج العاصمه من المعادله تماما والقضاء علي القياده الكوريه وها ايضا يتطلب عدم توخي كوريا لهذا الاحتمال وانها تدير معركتها مع امريكا مركزيا من العاصمه!
كل شئ تحت الاحتمال الا ان الاراده الحديديه وضعت اكبر دولة شريره في العالم في مأزق حقيقي ولم يجد معها حملة الاشاعات والاكاذيب عبر سنوات طويله لتشويه كوريا وقيادتها كما فعلت سابقا مع حكام اخرين تندم شعوبهم اليوم علي غيابهم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: