السبت , سبتمبر 19 2020

أثقــــــالُ الزجــــاج ……شعر بسام المسعودي

( ١ )

ستُحجب مراياك ،
فنظــرتي وُحشــة ،
و كـلانا أعطاف
لــــحظة ،
وهن الزجاج لوعة
و الكف نبض
لكمـــة ،
ماذا لو أن المرايا
ليست زجــاج ؟.

( ٢ )

عبرنا الطرق
بخفة ركض
و إنتظام
الخطــىٰ المرهقة ،
بعيدةٌ أصال عودتنا
زادنا ستر ظنك
في البال
من الأخيلة
ماتكفي لمائدة
وشبع مهترئ ،
عُــدنا كأن لم نعد
والباقيات
من الخطىٰ
زهو الأحذية
الممزقــة ..

( ٣ )

أشتات الوصول
و أشلاء المرايا
زجاج حطمته
وجوه هاربة ،
للأشجار التي
جاورت وصولنا
جذور من أصلاب
العائدين من الإخضرار ،
كلانا عائد
و كلا الوصول والذهاب
شقيْ زحام لمرآة
لم تحطمها الوجوه ،
زجاجها ثخين
كحظنا الضخم ،
من يرتب وجهه أمام
مرآة لكثرة زجاجها
كأنهـا أنثىٰ بسن
جدات الحظوظ الخرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: