الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

تركيا تفرج عن كويتي متهم بتهريب الآثار وتمنعه من مغادرة البلاد حتى انتهاء القضية

أعلنت سفارة دولة الكويت لدى تركيا، اليوم الأربعاء، أن السلطات التركية أفرجت عن المواطن الكويتي عبد الله الشطي من أحد مراكز الحجز، وذلك بعد النظر إلى معطيات القضية والوضع القانوني المترتب عليه، مع ضمان بقائه داخل الأراضي التركية، حتى الانتهاء من القضية، بحسب بيان صادر عن السفارة.

 وكان الشطي قد احتجز في تركيا، في منتصف آب/ أغسطس الماضي، وقال مغردون أن السبب وراء ذلك، هو اتهامه بمحاولة تهريب آثار، حيث تم القبض عليه في المطار، أثناء محاولة عودته للكويت، وبحوزته 9 عملات معدنية قديمة؛ ووجهت الشرطة التركية اتهاما له بمحاولة تهريب الآثار.

وقالت السفارة في بيان، إن “إخلاء سبيل الشطي جاء بجهود وزارة الخارجية، ممثلة بسفارتها لدى تركيا”، لافتة إلى أن السفير غسان الزواوي كان في استقبال المواطن الموقوف، عند مركز الحجز.

وأعربت السفارة عن شكرها للحكومة التركية على اهتمامها وتفهمها لهموم المواطنين الكويتيين، وحرصها الدائم على “العلاقات الكويتية التركية الراسخة”، وكذلك لكافة الجهود المبذولة من الجهات والمسؤولين بدولة الكويت.

وأعلن الزواوي، في وقت سابق، أن السفارة تتابع قضية إيقاف المواطن الكويتي عبد الله الشطي، منذ اللحظة الأولى، وستستمر في ذلك حتى انتهاء التحقيقات الأولية.

وأشار إلى أن السفارة في أنقرة تلقت اتصالات عدة من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الكويتية، الذين أبدوا تفاعلهم مع القضية، قبل إثارتها في وسائل الإعلام.

وأوضح الزواوي أن “لكل دولة قوانينها، والسفارة التي تعد ممثلا لدولة الكويت تحترم قوانين الجمهورية التركية، وتتخذ القنوات الدبلوماسية لمتابعة القضية”، مشيراً إلى الاحترام والتعاطف الذي أبدته الحكومة التركية في هذا الأمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: