الجمعة , سبتمبر 18 2020

هوامش على مأساة مسلمي الروهنجا ….شعر نادي جاد

في الأزقة ِ
في المجامع ِ والشوارع 
هذي دماءُ المسلمينَ تسيل

في بورما 
وفي الصومال 
واليمن الذي كان سعيداً 
جيلاً بعد جيل

ماذا فعلتم 
لا شيء 
غير الدمعِ أمطاراً 
وفحات العويل

ومن بعيد تنددون 
كأنكم طفل ٌ
يصارع
خلف السور فيل

لا كسرة من خبزِ
هانت 
ولا قطرة الزيت 
تشعل القنديل

والدم غالٍ يكفنا 
بدل الدماء 
كتائبُ التهويل

هل تعرفون لماذا هنتم 
وصرتم
في آخر الصف 
الذيول

لأن شفاهكم 
والقلب يختصمان 
القلب نام 
والشفاه تقول

وهل يشغل القلبَ 
دماءٌ أهرقت 
وهو بالفاتنات شغول

ناموا 
وليرحم الله 
أجدادا مضوا 
هم كانوا 
أمة التنزيل

السيف في الغمد مات 
ولن يصحو 
ولو دقت
فوق الرءوس طبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: