السبت , سبتمبر 19 2020

لله أَنْتَ ………. للشاعرة/ ختام حمودة

لله أَنْتَ..
إِذا احْتَرَفْتَ الْحُبَّ أَنْتْ
وإذا ابْتَدَرْتَ بِقبلةٍ 
للهِ أَنتْ
**

وَأَنا الَّتي 
ما كُنْتُ إِلاّ وَرْدَةً
بَرِّيَّةً 
وَقِطافُها يَحْتاجُ وَقتْ
**
كانَتَ أَراجيزُ اليَمام بِداخِلي
وَالشَّوْقُ كانَ بِمُقْلتَيَّ
وَأنْتَ كُنتْ
**
سَقَطَ النَّدَى كَسَفَـًا عَلَيْنا 
وَالْهَوَى 
ماظَلَّ إلاّ شَهْقَةٌ
كَيْفَ اجْتَرَأَتْ !!

***
أنا مِنْ عُصُور التَّبْتِ خُضتُ 
مَعارْكًا
أَتراكَ تَجْنَحُ لِلسَّلامِ 
إذا انْهَزَمتْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: