الجمعة , سبتمبر 18 2020

سيرة وجه……شعر لينا شدود

سيرة وجه

لحسن الحظ هو وجهي
المولَع بالنور،
الذي يمجّ التلقين والحفظ،
وجهي الأرضي والملائكي.
بإمكانك أن تسمعه جيداً كيف يتبتّل.
ربما هو الوجه المحبّ والكاره معاً..
كونه بلا حدود.
إنه وجهي وبلا مقدمات..
وجهي المطارّد والمهاجر،
المهزوم والمنتصر،
المولود ها هنا
المحكوم بالطهرانية..
أبداً يترقرق في الماء والذاكرة،
وجهي المشوب بالحمرة رغم كل هذا الصقيع.
هو وجهي وشريكي في الألم.
لن أبتئس يوماً إذا ما تحلّل إلى وجوه ووجوه 
ووجوه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: