الإثنين , مارس 8 2021

مُختصر الأبواب….قصيده للشاعر عامر موسي الشيخ

مبتدأ: الكل له باب ، ليفتح كل منكم بابه

1
الباب مرايا مائية لخزين هشيم الذاكرة …
طرفاه الباعثة على الدوران أكلا طائرة الطفولة ، أكلا سعر الحلوى
أقفاله المتآكلة من شدة الجوع سوّقت قوافل الهلع على ظهر الدموع
قفله المزمن الممتد منذ أنا ونيف ، لم يأبه للثقب المتصدع في الرأس

2
الباب الكهل لا يفرد جناحيه لشعوب القلب الجائعة المكتظة بالألم البالي والأماني الضائعة
*******
الغراب الجائع يأكل رأس الباب يأخذ القمصان الدامية
خمرا لمائدة الذباب
*****
انكسارات الضباب على الرصيف متشحة بالسواد ، متشحة بأبخرة المداخن والسحاب .
وبصيص المفاتيح شربته الأقفال

3
القابعون برأسي أعلنوا الانتحار الجماعي
بحزام الوجوه الناسف ، وأحالوا الأبواب :
باب : الانتحار لغة الانتقال
باب : الانتقال لغة الانطلاق
باب : الانطلاق لغة الرصاص
باب : الرصاص لغة الحرب
باب : الحرب لغة الموت
الموت : لغة المتآكلين خلف الباب
افتحوا أبوابكم قلبا متحدا ، لقلبي ألف باب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: