الجمعة , أكتوبر 2 2020

“مبادرة أهل الخير في زيارة لمعارض بالجمالية لتشجيع و مساعدة صغار الصناع واصحاب الأعمال البسيطة لتسويق منتجاتهم”

كتبت :نهي عبدالخالق 
” العمل عبادة حقيقة نؤمن بها جميعا، و منها توجهت مبادرة أهل الخير لتشجيع الناس أكثر من مساعدتهم ، اناس فضلوا العمل في مختلف الظروف و تحت ضغوط كثيرة لتعيش من صنع أيديهم ، فكان هدفنا دائما هو تسليط الضوء علي هؤلاء من الذين ينتجون مشغولات مختلفة و بيعها و للعيش من مكسبها ، رفضوا المساعدات والاعانات الشهرية وقت الشدة و الأزمات ، اناس نقف لهم احتراما و تقديرا يكتب كفاحهم في مجلدات ، قصة كل شخص حافلة بالأزمات و الابتلاءات ولكن الإرادة تهزم أي صعوبات و تعلن النجاح و الإنتصارات . 
الهدف التاني التسويق ، والذي يعتمد علي تحسين الإنتاج ، ومن هنا انطلقت مبادرة #اهل_الخير لزيارة معارض في الجمالية للمرأة المعيلة ، وصغار الصناع  ، واصحاب الأعمال البسيطة لتسويق منتجاتهم ، في حين نجد في المناطق الشعبية من بدأ بإقامة  مشروعات بسيطة في منازلهم أو في ورش صغيرة لمساعدة أسرهم لعدم وجود عائل بدلا من إنتظار عطف المؤسسات والجمعيات ، مثال تفصيل الملايات ، وشغل الخرز وتطريز الملابس ، وعلي صعيد متصل نجد نسبة من الشباب أصحاب المؤهلات ممن تحدوا البطالة بإقامة صناعات بسيطة مثل الأحذية والشنط اليدوية ، ونحن في صدد إقامة مثل هذه المعارض في مناطق متعدده كنوع من أنواع حلول تسويق المنتجات أمامهم و تقديم يد العون لتحقيق هدف الزيارة ،
” تشجيع النماذج المشرفه واجب وطني”
قامت دكتورة شيرين حجازي بالمشاركة في تجهيزه و الإشراف عليه و تشجيع العارضين و في كلمتها 
قالت حجازي “ما اجمل أن تجد نماذج مشرفة في الكفاح و التصميم علي إثبات الذات بطريق جميعه شرف و نزاهة رغم كل المعوقات و الظروف الصعبة
من هنا وجدنا انه من واجبنا نحن محبي العمل العام ان نلقي الضوء علي تلك النماذج المشرفة و التي يجب ان تكون قدوة لكل عناصر المجتمع لاتخاذ نفس الخطي و المباديء لتحقيق الذات و النجاح بشكل مشرف و العمل علي الوقوف بجانبهم بقدر المستطاع.
“حلقة وصل بين الجمعيات و المؤسسات”
في حين طالبت المهندسة سمر حسب الله ، بوجود حلقة وصل بين الجمعيات و المؤسسات التي تقوم بتجهيز العرائس و توفير مستلزمات المدارس و الأسر المنتجة لتصريف المشغولات علي أن يكون في معرض شهري و يتم دعوة مسئولي الجمعيات و المؤسسات. 
ومن جانبه ذكرت احلام رمضان ، عضو المبادرة بالجمالية ” من خلال احتكاكي بهذه الفئات من المجتمع أحاول بجهود ذاتية ومساعدة كلا من سمر حسب الله ، وشيرين حجازي ، بتنظيم معارض بالمناطق الشعبية للمساهمة في مساعدة هؤلاء المنتجين الصغار لتسويق منتجاتهم باعتبارها أكبر عقبة امامهم .
“الترويج عن طريق الإنترنت”
وفي سياق متصل، اوضحت احدي العارضات عبير سيد ، ربة منزل ، انها بدأت بييع منتجاتها منذ سنتين عن طريق الإنترنت كي تساعد زوجها علي ظروف المعيشة القاسية، مؤكدة ان هذا هو أول معرض تشارك فيه ، و عرضت فيه مجاني مما شجعها .
واضافت ، اتمني وجود معارض مستمرة لنا لكي تساعدنا علي التسويق. 
” مشكلة التسويق”
كما أكد هشام عادل ان المشكلة التي تواجهنا هي مشكلة التسويق ، فأنا موظف محاسب بدأت منذ سنوات برأس مال اربعة آلاف جنيه ، معتمدا علي تسويق منتجاتي في العمل الخاص بي ولكني احتاج تسويق ، مطالبا المعنيين بالأمر بعمل معرض شتوي ومعرض صيفي علي أن يكون مدة كل معرض شهر .
“المشكلة في شركات الشحن “
ومن جانبها ، اوضحت اسماء ، ربة منزل ، حاصلة علي بكالوريوس تجارة ، انها انتظرت جواب التعين ولم يأتي ، علما بأنها زوجه وأم ، وعليه قررت ان تسلك مجال الملابس والمشغولات اليدوية وتقوم ببيع منتجاتها عن طريق الإنترنت ، موضحة ان المشكلة التي تواجها هي شركات الشحن التي تقاسمها في مكسبها ، و فرصة وجود معارض بأجر تساوي شركات الشحن .
وطالبت احدي العارضات ، الحكومة بعمل معارض دائمة علي أن تكون مجانية لتسهيل تسويق منتجاتهم . 
“زيادة الدولار وقلة المعارض سبب المشكلة “
في حين قال مصطفي حجاج ، وحاصل علي بكالوريوس إقتصاد وعلوم سياسية، يعمل بصناعة الشنط والجلود، ان قبل الثورة كان يقام معارض بأجر بسيط في أرض المعارض وكان الوضع عال ، ولكن مع زيادة الدولار وعدم توفر المعارض ونحن نعتمد في كل منتجاتنا علي الخامات المستوردة، علاوة علي انه لايوجد عملية بيع وشراء كما كان في الماضي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: