الإثنين , سبتمبر 21 2020

الشِّعرُ إحْساسٌ …. شِعر : مقبولة عبد الحليم

الشِّعرُ إحساسٌ وليسَ صِناعـــةً

الشّعرُ سِحْرٌ لو عـَـــلِمْتَ جَميلُ

الشِّعر ُمن أندائِهِ تزهو الـــــدُّنا
ويبلُّ بالشّعر الــــرّقيقِ عَــليلُ

الشِّعرُ يمنحُــــنا أناقةَ أحـْــــرُفٍ
فَيَحارُ مِنهــــا الـــــبوحُ والتأْويلُ

الشِّعرُ يُغدقُ مِــــــن لَذيذ فُراتِهِ
إذْ كيفَ مَن مَلكَ الفُراتَ بَخِيلُ !!!

الشِّعرُ يَعْشقُ بالمشاعرِ حُلوَها
أتراهُ يَومًا عَن هَوايَ يَمـــــيلُ !!

وَأنا الّتي أسْقَيتُهُ مِنْ خــــافِقي
وَيْلي إذا لمسَ الفُؤادَ ذُبولُ

إنّي لَــــــــــدَيْهِ قَصِيدَةٌ وعِبارَةٌ
وَفَــــــــــمٌ يَدُلُّ وَصُورَةٌ وشُمُولُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: