وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر في مؤتمر صحفي إن ألمانيا لا تملك معلومات رسمية عن اعتقال الاثنين في اسطنبول، لكنه أشار إلى أن طبيعة الاعتقالات العشوائية المستمرة في أنقرة تسبب “قلقا عظيما”.

ونقلت رويترز عن شيفر إن “الكابوس الذي يواجه الكثير من المواطنين الألمان الذين لا يرغبون سوى بتمضية عطلتهم مستمر”.

وأضاف “وهو يمكن أن يصيب من يفكر في دخول تركيا. لايظن أي شخص أنه في خطر حتى يجد نفسه فجأة في أحد السجون التركية”.