الأحد , سبتمبر 20 2020

غيمة سوداء………………قصيدة بقلم جمعه يونس

حزينة هى رياح اّذار
تحمل بين ثنايها
غيمة سوداء 
اطفات نجوم السماء
يسرى بها دخان
البارود والاحتراق
حزينة هى ذنابق
الورود
تتنفس رائحة البارود
فيتدلى راسها
كغريق على الشط
يلقى براسه فوق
الاحجار
تبا لكم والف تبا
اشعتلم الحرائق
تاكل الورود
والاجساد
بكى النخيل
فتساقط يعسوبه
فوق الرماد
تباً لكم
أى وجع هذا الذى
يتسلل مع الغيمات
فيسكن الضلوع
يعصف الصدر
يأكل الكريات
ويبقى الحزن نقمة
تتمدد بالاوردة
والشريان
الى أن تشنق
تلك الغيمة
بقبضة
العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: