السبت , سبتمبر 19 2020

سيدة الخلد والروح………….قصيدة بقلم —عمرو قاعود

لقمر لم يبخس قلبه حقى
احتضتنه بروية وهوادةولا يطيح
وسكنت اضلعي بحرفية 
لم تجعل غرامي مهب الريح
وتزينيت انفاسها بنغم الفجر
والكلام اليها نورا وتباريح
ان معابد الشوق هي امامها
والنور جعل عينيها منبر وضريح
تراكمت لك الدقات عبقا
ان الشفاة من الخلد تفيح
كم راق لي حمالة شغبك
ان النهود تقول وسائد تستريح
ما اجمل اتزانك في المشي
لك الله يا ارض عنك لا تشيح
جعلت الله السقاية بجفنك
اما ضماتك في الضلع تواشيح
انا اخر اسمر طرق وجنتيك بقبلة
انا لخصلاتك الذهب عاشق فصيح
حتي لو جعلت صدرك منصة لقتلي
في الشوق والعشق نعم القتيل والذبيح
راقصت ذهب معاصمك اللامع
افخر جسد انت يا سيدة الروح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: