الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

محمد الصباغ يكتب …..دائرة الإنقاذ لمصر

مصر تحتاج إلي دائرة إنقاذ من مجموعة من الشخصيات صاحبة الطرح الوطني النزيه ، وتكون في نفس الوقت قادرة علي صياغة هذا الطرح وتنفيذه . وفي التصور العام لهذه الفكرة التي أطرحها بعد أن وصلت الأوضاع في مصر لتخبط غير مسبوق وقد وصلت أيضا إلي إرتباك مؤكد أنه محقق لفشل السلطة في الإدارة بل أنه بات مهددا لكيان الدولة نفسها . الفكرة العاجلة للإنقاذ كما أتصورها ؛ تعمل علي وجود كيان غير رسمي يكون أشبه بمجلس رئاسي في الظل وهنا لا أطرح ولا أقترح شخصيات بعينها تشكل هذا الكيان محدود العدد جدا ، ولكن ربما في خطوة تالية تتخلق مجموعة أصغر أخري تتشابك معه ، والعدد الأصغر المحدود المتجانس المتصور هو ما سيشكل “دائرة الإنقاذ الأولي ” ولأن هذه الدعوة لهذه الفكرة ربما تكشف لنا مزيدا من الشخصيات الوطنية الصادقة ؛ فهي تدعو كل من أراد عن أهلية أن يتقدم الصفوف فليتقدم ؛ بحيث لا يأتي موعد الإنتخابات الرئاسية القادمة في مايو 2018 إلا وتكون هذه الدائرة قد صنعت لمصر خريطة صحيحة للإنقاذ يتبناها مرشح دائرة الإنقاذ في الإنتخابات الرئاسية ، والتي يعقبها أن يقوم الرئيس الجديد الملتزم بالدستور بالدعوة إلي إنتخابات برلمانية مبكرة يتشكل علي أساسها برلمان جديد يمثل الشعب المصري تمثيلا حقيقيا ويستكمل بنية التشريعات التي تبني مجتمع مدني ديمقراطي حقيقي ؛ تسوده العدالة الإجتماعية وكافة حقوق المواطنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: