الإثنين , سبتمبر 21 2020

حينما تجتاحني…..ِشعر سعاد عبيد الله

حينما تجتاحني

أشواق معبدك

وأنا من فوق قمة

ال ” هنا “

كأني بقمة 

” الإفريست “
وأنت بقمة ال ” هناك “
كوكب لم يكتشفه العلماء
يتسلل عطر أنفاسك
إلى ماهو لي
وقد يكون لك
ويمدني بالهواء….
أنتظر ان تستحم
الأحجار الكريمة
التي جئت بها
بندى أزهار اللوتس
ترصع أصابع
ربيع دنا من طيفك
تشير بوقار
إلى فراشات تحوم
على ضوء ابتسامات
تناثرت عن ابتسامتك
روح تحيي روحي
كلما دعتني أحلام
ليلك …
إلى قيام الصلوات
على جبين …
سرت على نوره
سويعات ….نومك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: